عاشقات الأدرينالين

من أبوظبي نصحبكم للتعرف على صورة مختلفة من راكبات دراجات الهارلي دافيدسون العرب

 صورة

تحرص عند لقاء فتاتين عربيتين تنتميان إلى مجتمع الدراجة النارية الشهيرة (هارلي دافيدسون) ألا تصطحب الكثير من الصور الجاهزة التي تحملها في ذهنك. قدر الإمكان تترك الأمر للقاء والحديث الأول. لربما لا تستطيع إزاحة الكثير من الأفكار المسبقة بسهولة، لكن الحد الأدنى المطلوب من الصور يكفي لجعلك تتوجس كفاية. الصورة التي تلقيتها كما الكثيرين تربط بين راكبي الدراجات النارية والعصابات، تبعاً لما سوقته الأفلام في المخيلة.

قبل لقاء هبة كان الموعد في واحد من المولات الشهيرة بالعاصمة أبوظبي، تحاول أن تخمن شخصيتها بالبحث في وجوه زبائن المقهى، لكن أياً من تلك الوجوه لم يتفاعل مع بحثك. تلجأ للموبايل، فتلوح لك فتاة محجبة مررت بها على عجل، تقترب منها، وتسألها: هبة؟. ترد بالإيجاب. تلمح الدهشة على ملامحك، فتقرأ أفكارك. هل توقعت أن تجد امرأة مدججة بالسلاسل مثلاً؟. لا تخفي الإجابة بنعم، لأن ملامح وجهك تؤكد هذا بشدة، تضحك هبة ويبدأ الحديث.

مع ميرا الوضع مختلف. انشغالاتها الكثيرة لا تسمح بالكثير من الوقت، وتطلب أن يكون الحديث تليفونياً في البداية، لكن قبل ذلك تعطيك بعض التلميحات عن مجال عملها، لتقضي الساعات القليلة التي تسبق الحديث التليفوني في التصفح والقراءة والتعرف على هذه الشخصية اللافتة مع الكثير من المعلومات غير المترابطة، والتي تشكل شخصيتها المميزة.

بعد جولة تعارف أولى التقت “أرى” ميرا وهبة في جزيرة ياس بالعاصمة أبوظبي للتعرف عن قرب على شخصيتي الشابتين، والتي يمكن من خلالها الإضاءة على بعض الجوانب غير المعروفة في مجتمع (هارلي دافيدسون) والطقوس المرافقة، ومكانة الفتاة فيما يفترض انه مجتمع ذكوري إلى درجة كبيرة. حاول ألا تستبق الحكم قبل أن تقرأ هاتين الحكايتين.

صورة

ميرا  فغالي  

لا تمثل قصة ميرا فغالي مع الهارلي دافيدسون إلا مرحلة من مراحل فرط النشاط الذي تمارسه منذ كانت صغيرة، فميرا الطفلة بدأت بقيادة سيارة والدتها صغيرة مذ كان عمرها 12 عاماً في بيروت، وفي عمر 15 عام كانت تملك دراجة نارية صغيرة حمراء اللون ومزينة بصور باربي وتسابق بها في شوارع بيروت. عفواً، تتوقف فجأة لتخبرك أنها تركب الخيول أيضاً.

البداية كانت من بيروت، لكن الشغف الحقيقي بدأ في الإمارات وتحديداً في العاصمة أبوظبي، وتعيد السبب إلى البنية التحتية للترفيه والإثارة غير الموجودة بشكل كاف في لبنان، بينما تحمل هذه القصص الكثير من عوامل الأمان والنشاطات المميزة المتوفرة في الإمارات.

في الصيف الماضي كانت ميرا في بيرو وتسلقت جبل (ماتشو بيتشو). فيما كان العام 2008 بداية حياة الأدرينالين وقامت بتجربة سكاي دايف مرتين فوق جزيرة النخلة بدبي. تمارس رياضة البوكسينغ من حين لآخر، اليوغا، ركوب الدراجات، الأحصنة، تسافر كثيراً وتمارس العديد من النشاطات التي تدر الأدرينالين في عروق الصبية الميزان.

وقت الهارلي

لم تكن دراجة الهارلي دافيدسون (LOW SPORTESTER /WHITE) الأولى في حياتها، قبلها كانت تملك دراجة نارية (كاوازاكي) لمدة 3 سنوات، أما دراجة الهارلي فجاءت بعد إقناع الأصحاب بتجربتها منذ سنة ونصف حين وقعت في غرامها مع تجربة القيادة الأولى التي قامت بها في انطلاقاً من صالة العرض بشارع السلام في أبوظبي، وعلى الفور باعت دراجتها القديمة لتبدأ مغامرة جديدة.

عندما تسألها عن الملهم والنموذج في حياتها، تعيد الموضوع إلى شخصيتها المختلفة، وترى أن ما يميزها الشغف بالجديد والجنون، كما أنها لا تحب العادي لأنها سريعة الملل، لكنها تستدرك بسرعة وتقول أهلي فتحوا أمامي هذا المجال منذ كنت صغيرة، لربما أرادوا أن يقوموا بهذا ولم يقدروا لذلك شجعوني، تضيف ميرا. إلا أنها تدين للوالد بالدرجة الأولى، لأنه الداعم الأول لها ورافقها عند شراء الهارلي، كما أن العائلة داعمة لكل ما تقوم به من أعمال “طالما هم مؤمنون أني شخص مسؤول ويتحمل مسؤولية اعماله”.

حفيدة أرلكان

درست التسويق في جامعة LAU  – جبيل، ثم عملت بعدها مع شركة دي اتش ال، إلا أن عملها الحالي مع الوالد في (أرلكان) الاسم التجاري الذي بدأه الجد فارس في بيروت منذ عقود طويلة، جعلها من الجيل الثالث المتخصص في صناعة الحلويات والطعام الذي تشرف عليه وتقدم مقترحاتها، وتشير إلى أن عملها يحمل أفكاراً جديدة على الدوام، “ومن الممكن أن أكون أتكلم مع سيدات وأقدم لهن الكوكيز والكيك، وأذهب بعدها في مشوار على دراجتي”.

في كل الأماكن التي تزورها ميرا يسبق التعريف بها كراكبة دراجة نارية من طراز هارلي دافيدسون على التعريف بمهنتها، ويتجمع الكثيرين حولها للحديث وإبداء شغفهم وإعجابهم بما تقوم به. تلتقي ميرا مع الكثير من الأصحاب لكنها تستمتع أيضاً بالسفر وحدها على الهارلي.

“تيدا” ميرا

سيارة ميرا من نوع نيسان تيدا. تتوقع لوهلة انها تمازحك. تطلب منها التأكيد أكثر من مرة. تجيبك “هل توقعك أن أكون مالكة لسيارة بورش مثلاً؟. ما الفائدة إن كان سقف القانون يحدد السرعة وبالتالي لن أستفيد من إمكانيات السيارة. التيدا ترافقني منذ وصولي إلى الإمارات”. لكن ميرا لا تفوت دعوات القيادة على حلبة مرسى ياس أبداً، وتجرب سيارات رياضية سريعة مثل جاغوار سبور. هي تفضل السيارات الصغيرة على سيارات الدفع الرباعي، وبرغم كل ما سبق إلا انها لا تنجو من رادار السرعة، ويبلغ معدل المخالفات 4 مخالفات شهريا في سيارتها الصغيرة.

الحياة العائلية

ترتبط ميرا بعائلتها كثيراً وتعيش معهم وتعتبر والدها وشقيقها أصدقاء مقربين. إلا انها لا تمارس الطبخ في المنزل وتكتفي بما تبتكره في (أرلكان) الماركة التجارية التي بدأها جدها فارس في بيروت عام 1951، وانتقل بها والدها إلى أبوظبي وعمها في العين، وتخبرك انها لا تملك فرناً للطبخ في المنزل، وجل ما تملكه مايكرويف لتسخين الأكل الذي يأتي من (أرلكان) حيث تحرص ميرا على تقديم المأكولات الصحية.

رجل الأحلام

تحتار ميرا أي الصفات تطلب في الرجل، مرات تشترط على نفسها  أن يكون مغامراً حتى يفهمها، لكنها تتراجع وتقول “لا أظن أنه من الحكمة أني يكون مغامراً لا بد أن يكون هادئاً حتى يقدم بعض التوازن لحياتي”، لكنها حالياً لا تفكر في الارتباط، وتعترف انها كانت “تفكر في الارتباط عندما كنت في سن أصغر لكني حالياً أستمتع بقصص شخصية دون مشاركة شريك”، وترى نفسها بعد 5 سنوات في (أرلكان).

نصائح لاقتناء الهارلي:

-أن يكون صغير الحجم لأنه اخف وزناً وأسهل للتحكم.

-اشتر هارلي BASIC.

-الهارلي شخصية ومع الوقت ستعرف أي الأشياء أحب إليك ويمكن وقتها إضافة ما تريد.

-من السهولة بمكان وضع قطع إضافية وتغيير اكسسورات الهارلي، ويمكن أن تشعر في المستقبل بالحاجة إلى نوع مختلف.

وجهات ميرا المفضلة:

-ممشى الجي بي آر في دبي.

-جزيرة ياس.

-منطقة بين الجسرين في أبوظبي.

???

هبة كمال سالم

تعرفت هبة كمال سالم على عالم هارلي دافيدسون بالصدفة. كانت في مطعم بدبي والتقت سيدتين تقودان دراجتين ناريتين من طراز هارلي دافيدسون واحدة كندية الجنسية والأخرى جنوب افريقية، قاموا بدعوتها  إلى حفلة خيرية لأحد أندية هارلي في الدولة، وقتها بدأت في القراءة عنهم، والتعرف عليهم وعلى الدراجة النارية وآلية سيرها كون تخصصها في ميكانيك طباعة يعطيها إمكانية محاكمة الأمور بشكل علمي.

 من الفيسبوك إلى الهارلي

مع الفيسبوك أكملت المسيرة وتعرفت على ما يسمى اصطلاحاً (HOG) (Harley-Davidson Owner Club) وقررت استخراج رخصة قيادة دراجة نارية. في قسم المرور كان الموضوع مفاجئاً بالنسبة للشرطية أن تطلب منها صبية محجبة استخراج رخصة قيادة موتورسيكل نظرأ لندرة السيدات اللاتي يقدن دراجات نارية، وبدأت الدروس النظرية وتدربت عملياً على موتور 100 سي سي الذي يعد صغيراً نسبياً، إلا أن ما ساعدها هو إتقانها قيادة الدراجة الهوائية من أجل التوازن، وقيادتها لسيارة يدوية من أجل تبديل السرعة، ونجحت في الامتحان من المرة الأولى.

الكثيرون حذروها من حوادث الموت في الدراجات النارية، لكنها كانت ترد أن استخدام الموتور بعقل يقي من الحوادث. وبدأت رحلة البحث عن دراجة نارية مناسبة. وبدأت سؤال أصحاب الخبرة حتى حصلت على (داينا 2008 وفئته 1600 سي سي)، حيث يعد كبير الحجم مقارنة بدراجة ميرا إن أردان المقارنة، لكنها كانت مصرة على ركوب هذه الفئة لأن كلارا وعمرها يقارب الخمسين عاماً وعندها أحفاد تقود طرازاً مماثلاً.

خبرة حياتية

لم تكن هذه المرة الأولى التي تقتحم فيها هبة ما يصطلح عليه مجتمعاً ذكورياً، فتخصصها في ميكانيك الطباعة من كلية الفنون التطبيقية بالقاهرة كان البداية، وعانت الكثير مع تخصص يسيطر على الذكور وكانت حريصة على النجاح بإصرارها وأثبتت وجودها، ثم عملت مدربة طباعة في معهد إمبابة للطباعة، وفي شركة IPH وكانت مديرة الجودة فيها، وغيرها من الأماكن حتى وصلت الإمارات في مايو 2010 وبدأت العمل في UPP.

 أول هارلي

11/6/2012 اشترت دراجتها النارية وأوقفتها أمام المنزل، وعندما حاولت ركوبها للمرة الأولى وقعت وقررت أن تبيعها، إلا ان (نادي صقور أبوظبي) كان داعماً، وبمجرد أن عرف أعضاؤه بانها اشترت دراجة نارية وتود بيعها، أرسل لها زياد مدير النادي من يساعدها على إصلاح العطل الحاصل نتيجة الوقوع في المرة الأولى، وتولى مهمة كسر الحاجز مع الدراجة. كان العطل بسيطاً واكتفى بتغيير إحدى القطع البسيطة، وطلب منها تقليده والاستماع لصوت البنزين فقط، للتعامل مع نظام تعشيق السرعة اليدوي والبنزين، لكنها صارت مستعدة لكسر الحاجز وانطلقت بشكل جيد، وبدأت مرحلة التدريب الجدي في جزيرة ياس مع نادي صقور أبوظبي (Abu Dhabi Falcon MC).

 في المرة الرابعة

شاركت هبة مبكرا في نشاطات هارلي دافيدسون من خلال سباق المليون رايد وكان من الفعاليات الكبرى، حيث انطلق من أبوظبي حوالي 30 دراجة نارية، وانضم لهم حوالي 160 دراجاً من دبي، ووقتها كانت المرة الرابعة التي تقود فيها. لم تكن المشكلة في طريق الذهاب، لكن عند العودة وبعد العشاء، كانت المجموعة تسير بسرعة. تعترف هبة أنها كانت تخاف السرعة، لكن الحظ السيء واجهها أيضاً من خلال مطب لم تنتبه إليه، ووقعت واعوج المقود. حينها قال لها أحدهم (Ride well or stay Home)  فانزعجت جدا، ولما خبرت أصحابها أخبروها أنها أمر طبيعي وسبق لكل منهم أن مر به، وكلهم قد وقع في عدد من الحوادث السخيفة منها السقوط على إشارة ضوئية أو في شيشة بترول. لكن كل هذا لم يزدها إلا عناداً.

 “مازدا” هبة

تحلم هبة أن تمتلك فولكس فاغن جي تي آي وتعتبرها بمثابة حلم حياتها، لكن سيارتها المازدا 3 كانت من اختيار الوالد عندما كانت لا تزال قادمة حديثاً من مصر وبحاجة لوسيلة مواصلات. في العائلة هم أربع أولاد بنتان وشابان، شقيقها الأصغر متخصص في محركات السيارات ومدعو للاشتراك مع فيراري، لكنها تعترف ان العائلة ليست موافقة كثيراً على ركوب الدراجة النارية، لكنها تدافع عن خيارها بالقول إنها “تفرغ الطاقة والضغط الكبير الناتج عن العمل والحياة اليومية”. لو لم تكوني مهندسة طباعة ماذا كنتي لتكوني؟. “شيف أو مايك آب آرتيست”، تجيب على الفور، وتضيف أنا “أفضل خيارات الأكل الصحي، ولا بد من أكلة ستيك بعد كل قيادة للدراجة”.

 بايكر الأحلام

مواصفات بايكر احلامي ان يكون مهذب، لأن الفكرة بأن 70 % غير مهذبين، لكن الكثير منهم في الدولة شخصيات محترمة ومحترمون جداً على عكس الصورة السائدة أن البايكرز عصابات.

 إحراج خطر

مواقف كثيرة تعرضت لها هبة كان منها أن أحدهم رماها بسيجارة مشتعلة، فيما قام آخر بتشغيل مساحة السيارة وهو غير مستوعب ان هذا قد يؤدي لنتيجة سيئة، فيما حاول البعض دخول تحدي سرعة معها، فيما هي خارجة للترفيه.

 الصعوبات لمبتدئة:

-وزن البايك 300 كيلو من غير الكروم والاكسسورات ويصل إلى 350 إضافة إلى البترول.

-المطبات وحالة الأرض في بعض الأماكن الرملية مثلاُ ويسبب وقوعك مع الموتور.

-حاول قدر الإمكان القفز عن الدراجة النارية في أي حادث حتى لا يقع عليك ويتسبب لوزن الكبير بأذى كبير.

-حالة الطقس (الهواء والأمطار مع الفرامل يسبب زحلقة).

-المنحنيات صعبة وفيها علو كبير.

أماكن هبة:

-جي بي آر دبي.

-جزيرة ياس.

-منتجع باب الشمس.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s